كنوز ميديا – وكالات
داهمت قوات مشتركة من الجيش العراقي والقوات الأمنية وبالتعاون مع فصائل المقاومة الاسلامية عدد من القرى الواقعة شمال ناحية مندلي الحدودية.
 وقال مصدر أمني أن قوات مشتركة من الجيش العراقي والشرطة وبمساندة فصائل المقاومة الاسلامية شرعت بعمليات دهم وتفتيش واسعة النطاق استهدفت عددا من القرى وخاصة قريتي ” الندا والحامد ” الواقعة شمال ناحية مندلي الحدودية على خلفية ورود معلومات أمنية تفيد بوجود معاقل للجماعات الوهابية تتخذ من تلك القرى مكانا لانطلاق عملياتها الإرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين.
 وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن ذكر اسمه أن القوات الأمنية والجيش العراقي وبمساندة فصائل المقاومة الاسلامية شرعت بحملة دهم وتفتيش واسعة النطاق على تلك القرى وخاصة قريتي الحامد والندا بحثا عن متورطين بالهجمات التي شهدتها ناحية مندلي الحدودية والمناطق المحيطة بها مؤخرا والتي كان آخرها استشهاد عدد من المدنيين بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الجسر التابعة الى ناحية مندلي.
 وبين المصدر أن القوات الأمنية نشرت العديد من السيطرات الأمنية الثابتة والمتحركة في الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية الى المناطق والقرى المشتبه بها، فيما اخضعت القوات الأمنية المركبات والأشخاص للتفتيش الدقيق للحيلولة دون وقوع أي خرق أمني.
 هذا وقد اتخذت ناحية مندلي الحدودية شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى إجراءات أمنية مشددة لمنع دخول أي سيارات مفخخة وشملت هذه الإجراءات إغلاق بعض الطرق والمداخل وتشديد عمليات تفتيش المركبات والعجلات لحماية المواطنين من خطر المفخخات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here