اكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عبدالسلام المالكي ان هناك تباين في رواتب موظفي الدولة . مبيناً ان هناك وزارات وهيئات مستقلة يتقاضى موظفيها رواتب اضعاف ما يتقاضاه اقرانهم في في الوزارات الاخرى .
قال المالكي  ان من الصعوبة في الوقت الحاضر ان يتم تسوية الرواتب بين موظفي جميع الوزارات بسبب ما يمر به البلد من ظروف اقتصادية وسياسية وامنية غير مستقرة .
واوضح المالكي ان هناك شريحة من الموظفين يعملون بعقود مؤقته في الوزارات ويتقاضون رواتب متدنية ومضى على خدمتهم في دوائر الدولة اكثر من سبع الى ثمان سنوات وهم بحاجة الى حسم امرهم في التعيين على الملاك الدائم.
وبين عضو اللجنة ان الازمة المالية التي يمر بها البلد يصعب على الحكومة معالجة هذا الملف ولو جزئياً . مشيراً الى ان هناك استقراءات لارتفاع اسعار النفط في بداية الشهر التاسع ممكن ان يسهم في حلحلت الاوضاع الاقتصادية وينعكس ايجاباً على جميع الشرائح ومنها شريحة الموظفين .
واضاف المالكي ان ارتفاع اسعار النفط سيسهم في تحسن الواردات العراقية لاسيما وان الاقتصادي العراق هو ريعي يعتمد بشكل كبير على واردات النفط . ملمحاً ان العراق لدية اربعة ملايين موظف وهذا ما يحتاج الى ميزانية كبيرة لسد تلك النفقات .
يذكر ان أسعار النفط للعقود الآجلة تراجعت ، بفعل قوة الدولار واستمرار وفرة في إمدادات الخام والمنتجات المكررة.
وتعرضت الأسعار لضغوط من صعود الدولار الذي يجري تداوله قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية بفعل توقعات لزيادة في أسعار الفائدة الأمريكية. ويجعل صعود الدولار أسعار الخام أكثر تكلفة على المستثمرين الذين يستخدمون عملات أخرى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here