كنوز ميديا – وكالات
استشهاد ثماني نساء في غارة سعودية على تعز، وانفجار حافلة ركاب في صنعاء يودي بحياة ثلاثة أشخاص. يأتي ذلك فيما تتواصل الغارات على مناطق عدة قبل ساعات من موعد بدء الهدنة التي أعلنت عنها قيادة التحالف والتي من المفترض أن تستمر لخمسة أيام.
استشهدت ثماني نساء في استهداف طائرات التحالف السعودي منزلاً سكنياً وأحد الآبار في منطقة الهشمة في تعز وسط اليمن. كما استشهد ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بانفجار في حافلة ركاب في دار سلم في صنعاء.
إلى ذلك شن طيران التحالف السعودي سلسلة غارات على صنعاء ومديرية كرش بلحج جنوب البلاد، كما استهدف منطقة الرباط بدار سعد في عدن.
في المقابل استهدف الجيش اليمني واللجان الشعبية تجمعاً قيادياً في مقر سكن علي الأحمدي رئيس جهاز الأمن القومي في عدن ومقر عمليات الضباط الاماراتيين في المدينة، كما قصفوا تجمعاً للمدرعات العسكرية ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات. 
 يأتي ذلك غداة إعلان قيادة التحالف السعودي هدنة إنسانية لخمسة أيام في اليمن بدءاً من منتصف هذه الليلة وحتى يوم الجمعة المقبل. وقد سبق أن أعلن التحالف مرتين الهدنة كما أعلنت الأمم المتحدة هدنة خلال عطلة عيد الفطر، إلا أن التحالف لم يلتزم بها إذ سرعان ما كانت تخرق  بذرائع مختلفة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here