Egyptian-born Muslim cleric, Sheikh Yussef al-Qaradawi, joins the crowds on Tahrir square in Cairo on February 18, 2011 where he delivered the Friday prayer sermon as hundreds of thousands of Egyptians were packed into the landmark square, the epicentre of a nationwide revolt which forced president Hosni Mubarak to step down a week ago and hand over power to a military junta. The Qatar-based influential cleric urged Arab leaders to listen to their people and acknowledge their region has changed. AFP PHOTO/MARCO LONGARI (Photo credit should read MARCO LONGARI/AFP/Getty Images)
كنوز ميديا – وكالات
عرض الإعلامى أحمد موسى في برنامج “على مسئوليتى” المذاع على فضائية “صدى البلد” مساء الأحد، فيديو للشيخ يوسف القرضاوى يصدر خلاله فتوى تبيح تفجير الانتحارى لنفسه، بناء على طلب الجماعة.
 حيث قال القرضاوى ردا على سؤال المذيع حول تفجير شخص ما لنفسه ليستهدف تجمعا ما تابع للنظام الجائر ولو نتج عنه خسائر فى صفوف المدنيين، إن الأصل فى هذه الأمور أنها لا تجوز إلا بتدبير جماعى”.
 واستطرد القرضاوى قائلاً “لازم من أن الجماعة هى التى ترى أنها حاجة إلى هذا الأمر، وإذا رأت الجماعة أنها بحاجة إلى أنه يفجر نفسه فى الآخرين ويكون أمرا مطلوبا، وتدبر الجماعة كيف يفعل هذا وبأقل الخسائر الممكنة، ولكن لا يمكن أن يترك هذا لأفراد لوحدهم، ولا يترك الرد أن يتصرف لوحده فى هذا الأمر”.
 وتابع “أنت تتصرف فى حدود ما تراه الجماعة وتسلم نفسك للجماعة، والجماعة هى التى تصرف الأفراد حسب حاجاتها، وحسب المطالب، وإنما لا يتصرف الأفراد لوحدهم، وهذا هو المطلوب فى هذه القضية”.
 هذا وتستعين الدول الداعمة للتنظيمات الارهابية كقطر والسعودية بشخصيات دينية لاصدار فتاوى تبيح قتل المدنيين عبر التفجيرات الانتحارية مقابل جنة مليئة بالحوريات العرايا تنتظر الانتحاريين في العالم الاخر , الامر الذي مكن تنظيم داعش الارهابي من استقطاب وتجنيد مئات الانتحاريين ليستهدفوا المدنيين في العراق وسوريا ومصر وفرنسا وامريكا وبريطانيا علما” ان هذه الشخصيات وعوائلهم تقضي اغلب اوقاتها سياحة على شواطئ الدول الاوربية الكافرة على حد زعمهم .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here