كنوز ميديا – وكالات
اكد مجلس محافظة ميسان، اليوم الاحد ، ان ازمة المياه تفاقمت وبدأت تؤثر على سكان المحافظة , فيما اشار إلى ان الحكومة المحلية باتت عاجزة عن توفير المتطلبات للمواطنين.
عضو المجلس جاسب كاظم اوضح ان ازمة المياه تفاقمت وبدأت تؤثر على السكان بشكل عام والاهوار خاصة وان المحافظة لم تشهد شحة المياه منذ عقود والتي تصل إلى شبه الجفاف التام فضلا عن نفوق كبير للاسماك بمختلف انواعها نتيجة انخفاض مستوى مياه دجلة , وانخفاض مياه الزراعة والشرب ,
واضاف: ان الحكومة المحلية لا تستطيع القيام بواجباتها وارسال اليات الكري واصبحت عاجزة. مبيناً ان الدوائر التابعة لوزارة الموارد المائية باتت عاجزة ان لم تتوفر لديها المتطلبات الكافية لتجهيز الاليات وايصالها لاماكنها نظرا للقضايا المالية التي تحول دون تقديم اية خدمات .
وناشد كاظم وزارات الموارد المالية والبيئة والزراعة بان تأخذ على عاتقها جميع المعوقات وتنتشل الفلاحين والقرى والارياف في المحافظة من هذا الواقع المرير.
يشار إلى انه سبق وان حذرت حكومة ميسان المحلية من موسم جفاف مائي مقبل ستشهده المحافظة بسبب قلة الموارد المائية التي تصلها عبر نهر دجلة .
مبينة وجود نقص حاد في الموارد المائية والذي ينذر بخطر الجفاف الذي ستشهدة المحافظة وانخفاض مناسيب نهر دجلة بشكل واضح في مناطق غرب وشرق المحافظة قد تسبب مشكلة بيئية وخاصة مناطق الاهوار ومنها هور الحويزة والذي يعتبر موقع بيئي مهم فضلا عن تأثر الخطة الزراعية الصيفية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here