كنوز ميديا – وكالات
اكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب هلال السهلاني، الاحد، ان زيارة وزير الخارجية الايراني الى العراق الاثنين المقبل، لها اهمية كبيرة ولا سيما بعد توقيع الاتفاق النووي الايراني، مبينا ان اهم الملفات التي تناقش الجانبين الامني والاقتصادي.

وقال السهلاني ان “بعد الاتفاق النووي الايراني مع الدول الغربية على طهران القيام بجولة لدول المنطقة ولا سيما دول الخليج لطمأنتهم”، مشيرا الى ان “زيارة وزير خارجية طهران الى العراق لها اهمية كبيرة ولا سيما ان البلد يشهد حربا كبيرة مع ارهابي داعش وبحاجة الى جميع المساعدات”.

واضاف, ان “طهران من الدول المساندة للعراق منذ عام 2003 وحتى الان، فضلا عن الدور الكبير الذي لعبته بعد دخول داعش الى العراق”، لافتا الى ان “الجانب الامني والاقتصادي سيكونان من اهم الملفات التي تناقش في هذه الزيارة، لان ايران بعد اطلاق اموالها المحجوزة ورفع الحظر عن تصدير نفطها سيكون وضعها الاقتصادي مختلف عن السابق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here