اكد المهاجم الدولي الانجليزي واين روني، ونجم نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم، ان التحسن الكبير الذي طرأ على فريق برشلونة، بطل اوروبا والدوري الاسباني، في الموسم المنقضي 2015، كان ورائه الانجاز الذي حققه ريال مدريد في موسم 2014.

ونشرت قنوات “ESPN” الامريكية، حديث روني، حيث اكد ان تحقيق ريال مدريد لدوري الابطال الاوروبي للمرة العاشرة في تاريخه في موسم 2014، دفع برشلونة ليقدم مستوى مرعب في الموسم الذي يليه، ليحصد في النهاية الثلاثية التاريخية للمرة الثانية بعد موسم 2009.

واضاف النجم الانجليزي: “برشلونة يملك خط هجومي مرعب مكون من الثلاثي نيمار وميسي وسواريز، وهذا الخط قادر على الاطاحة بأي منافس، برشلونة اصبح يملك منظومة اقوى من اي وقت مضى”.

وتحدث روني عن الخسارة مرتين في نهائي دوري الابطال في موسمي 2009 و2011، حيث قال: “لقد كان امرا صعبا ان تخسر في المباراتين من نفس المنافس وتقدم التحية له، اللعب امام البرسا بالفعل امر صعب”.

واختتم حديثه عن مواجهة الشياطين الحمر مع البرسا السبت، حيث قال: “مواجهة برشلونة حاليا تختلف عن نهائي ويمبلي 2011، فأسلوب برشلونة الحالي مختلف تماما وافضل من السابق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here