تتجه أنظار العالم كله صوب مدينة سان بطرسبرغ الروسية السبت، لمتابعة فعاليات حفل سحب قرعة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم والمقررة في روسيا.

 

ويشهد حفل مراسم القرعة بقصر “كونستانتين” مشاركة عدد كبير من نجوم الساحرة المستديرة.

 

ويسبق سحب القرعة حفل كبير يشارك فيه مجموعة من أبرز لاعبي كرة القدم السابقين والحاليين يتقدمهم البرازيلي هالك مهاجم زينيت سان بطرسبرغ الروسي ومن بينهم أيضا البرازيلي رونالدو والأوروغوياني دييغو فورلان والإيطالي فابيو كانافارو والكاميروني صامويل إيتو والمهاجم الروسي ألكسندر كيرجاكوف ومواطنه حارس المرمى الأسطوري للاتحاد السوفيتي السابق رينات داساييف.

 

كما يشارك في الحفل أكثر من 350 فنانا يجسدون الثقافة الروسية تحت اسم “الحلم يبدأ من هنا” فيما سيكون تقديم فقرات الحفل من خلال عارضة الأزياء الحسناء ناتاليا فوديانوفا التي شاركت في دعم ملف روسيا لمونديال 2018 منذ 2010 كما تتسم بحماس شديد تجاه إقامة البطولة في روسيا.

 

ويشرف على مراسم القرعة جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ويعاونه كيرجاكوف وداساييف ونجوم آخرون في سحب القرعة.

 

وكالمعتاد، تجتذب قرعة التصفيات الأوروبية المقرر إجراؤها غدا القدر الأكبر من الأضواء في هذا الحفل ليس فقط لأن البلد المضيف روسيا ينتمي إلى القارة العجوز ولكن لكون اللقب العالمي كان أوروبيا في آخر ثلاث نسخ من المونديال إضافة للمنافسة القوية التي تشهدها التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا القادمة (يورو 2016) والتي شهدت ظهور عدد من المنتخبات بمستويات عالية ودخول بعضها في منافسة قوية مع القوى الأوروبية المعتادة.

 

ومن بين 54 منتخبا أوروبيا، تجرى قرعة التصفيات غدا لتقسيم 52 منتخبا على المجموعات التسع بهذه التصفيات حيث يغيب عن التصفيات منتخب روسيا الذي يتأهل مباشرة للنهائيات التي تستضيفها بلاده من 14 حزيران/يونيو إلى 15 تموز/يوليو 2018 فيما يغيب منتخب جبل طارق لعدم الاعتراف به حتى الآن من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) رغم الاعتراف به من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) ومشاركته في تصفيات يورو 2016 .

 

وقسمت المنتخبات الـ52 إلى ست مستويات طبقا لتصنيفها الحالي الصادر عن الفيفا في تموز/يوليو الحالي حيث يضم كل مستوى تسعة منتخبات باستثناء المستوى السادس الذي يضم سبعة منتخبات فحسب.

 

وتضم كل مجموعة في التصفيات منتخبا من كل مستوى ليكون بكل مجموعة ستة منتخبات باستثناء المجموعتين الثامنة والتاسعة حيث تضم كل منهما خمسة منتخبات.

 

وضمن المنتخب الألماني، الفائز بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل المصنف الأول عالميا، وضعه على رأس إحدى المجموعات السبع الأولى التي تضم كل منها ستة منتخبات وذلك لأسباب تسويقية.

 

وتتنافس منتخبات كل مجموعة فيما بينها بنظام دوري من دورين ليتأهل متصدر كل مجموعة إلى النهائيات مباشرة ومعها أفضل منتخب من بين المنتخبات التي تحتل المركز الثاني في هذه المجموعات فيما تخوض المنتخبات الثمانية الأخرى التي احتلت المركز الثاني ملحقا أوروبيا فاصلا بنظام الذهاب والإياب ليتأهل الفائز بمجموع المباراتين في كل مواجهة إلى النهائيات حيث يبلغ عدد المنتخبات الأوروبية المتأهلة لمونديال 14 منتخبا بخلاف المنتخب الروسي المضيف.

 

كما تستحوذ قرعة التصفيات الأفريقية على قدر كبير من الاهتمام في حفل الغد بعدما أعلن الفيفا في وقت سابق أن تصفيات القارة السوداء ستجرى عبر ثلاثة أدوار فقط بدلا من أربعة.

 

وتشهد تصفيات القارة الأفريقية مشاركة 53 منتخبا يتنافسون على خمسة مقاعد للقارة في المونديال الروسي وذلك بعد استبعاد منتخب زيمبابوي من التصفيات لعدم سداد الفريق مستحقات المدرب البرازيلي جوزيه كلاوديني بعد فسخ التعاقد معه حيث تجنب القرعة المنتخبات الـ27 الأولى في هذه القارة بتصنيف الفيفا من خوض فعاليات الدور الأول الذي يقام بنظام المواجهات الفاصلة من مباراتي ذهاب وإياب بين المنتخبات الـ26 التالية في التصنيف.

 

وبهذه المواجهات يتأهل 13 منتخبا ينضمون إلى الـ27 منتخبا الأولى لهذه القارة في تصنيف الفيفا حيث تقام منافسات الدور الثاني من التصفيات بنفس الطريقة ليتقلص العدد في الدور الثالث إلى 20 منتخبا تقسم إلى خمس مجموعات في الدور الثالث بالتصفيات وتضم كل مجموعة أربعة منتخبات تتنافس فيما بينها بنظام دوري من دورين ليتأهل متصدرو هذه المجموعات في نهاية التصفيات إلى النهائيات.

 

في المقابل، تبدو التصفيات في أمريكا الجنوبية أقل تعقيدا وإن استغرقت وقتا أطول حيث تقام التصفيات بين المنتخبات العشرة في هذه القارة بنظام دوري من دورين لتتأهل في نهاية هذه التصفيات المنتخبات التي تحتل المراكز الأربعة الأولى فيما يخوض صاحب المركز الخامس دورا فاصلا مع منتخب من اتحاد قاري آخر ليتأهل الفائز منهما إلى النهائيات.

 

وتشهد القرعة السبت تحديد المواجهات الفاصلة المقررة بين ممثلي الاتحادات القارة حيث يتنافس أربعة منتخبات في هذه المواجهات البين قارية على مقعدين وهذه المنتخبات الأربعة ستكون خامس تصفيات أمريكا الجنوبية وخامس القارة الآسيوية ورابع تصفيات اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) وبطل اتحاد الأوقيانوس وذلك بعد قرار اللجنة التنفيذية للفيفا في 30 أيار/مايو الماضي بأن يكون نصيب كل اتحاد قاري من مقاعد المونديال في نسختيه المقبلتين بروسيا 2018 وقطر 2022 مثلما كان في مونديال 2014 بالبرازيل.

 

وبدأت تصفيات آسيا والكونكاكاف مبكرا في آذار/مارس الماضي حتى قبل قرعة الغد حيث قرر الاتحاد الآسيوي للعبة في وقت سابق أن تكون التصفيات مشتركة ومؤهلة لكل من مونديال 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 بالإمارات.

 

وانتهت بالفعل فعاليات الدور الأول في تصفيات كل من اتحادي آسيا والكونكاف بواقع 12 مباراة في آسيا و14 في الكونكاكاف كما أقيمت حتى الآن 30 مباراة بالدور الثاني (دور المجموعات) للتصفيات الأسيوية كما أقيمت فعاليات الدور الثاني بتصفيات الكونكاكاف بواقع 20 مباراة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here