دعت وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا يوم الثلاثاء الى “النفير العام” في مواجهة التنظيمات الارهابية المسلحة اثر اغتيال المسؤول الكردي «عيسى حسو» في شمال شرق البلاد حسب ما جاء في بيان صادر عن هذه الوحدات.
وجاء في البيان الذي نقله المرصد السوري المعارض ان وحدات حماية الشعب الكردي “تدعو الى النفير العام وتدعو كل من هو قادر على حمل السلاح الى الانخراط في صفوفها لحماية المناطق التي تخضع لسيطرتها من هجمات مقاتلي دولة العراق والشام الاسلامية وجبهة النصرة”.
وتعتبر وحدات حماية الشعب الكردي الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي الذي يعتبر بدوره الامتداد السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا والذي تعتبره انقرة “حزبا ارهابيا”، واكد البيان “استعداد وحدات حماية الشعب لردع الهجمات على مناطق سيطرتها”.
وجاءت هذه الدعوة بعد ساعات على اغتيال الزعيم الكردي عيسى حسو العضو في هذه الوحدات في مدينة القامشلي في شمال شرق سوريا.
وتتواجه الميليشيات الكردية السورية منذ نحو اسبوعين مع ارهابيين من ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية في العراق والشام” و”جبهة النصرة” الارهابية للسيطرة على البلدات الواقعة في شمال شرق سوريا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here