Members of the new Iraqi Parliament attend a session at the Parliament headquarters in Baghdad, November 11, 2010. Iraq's fractious politicians have agreed to return Shi'ite Nuri al-Maliki as prime minister, ending an eight-month deadlock that raised fears of renewed sectarian war, but leaving some Sunnis sceptical he can forge national unity. The pact on top government posts brings together Shi'ites, Sunnis and Kurds in a power-sharing arrangement similar to the last Iraqi government and could help prevent a slide back into the sectarian bloodshed that raged after the 2003 U.S.-led invasion. REUTERS/Thaier al-Sudani (IRAQ - Tags: POLITICS)

كنوز ميديا – وكالات

طالب النائب المستقل كاظم الصيادي بشمول كافة المتواجدين بالحكومة العراقية والنواب السابقين والحكومة بعد 2003 بقانون تخفيض الرواتب موضحا ان النواب السابقين باستثناء الدورة السابقة يتقاضون راتب تقاعديا مقداره اكثر من 15 مليون دينار بما فيهم اعضاء مجلس الحكم.

واوضح الصيادي في تصريح صحفي يجب ان لايستثنى احد من تخفيض الرواتب وعلى البرلمان ان يسن قانون يشمل تخفيض رواتب جميع العناوين وليس الدرجات الخاصة فقط، كاشفا عن وجود 25 نائب داخل البرلمان يطالبون بعملية تصحيح مالي لجميع عناوين الدولة العراقية،موضحا ان الرؤساء الثلاث للعراق الذين خدموا لشهر واحد يتقاضون راتبا قدره 63 مليون دينار تقاعدي.

وبين الصيادي ان اعضاء مجلس النواب السابقين باستثناء الدورة الماضية يتقاضون راتبا تقاعديا مقداره اكثر من 15 مليون دينار من خزينة الدولة العراقية بما فيهم اعضاء مجلس الحكم الذين شغلوا الواجهة السياسية لاشهر فقط.

ودعت المرجعية الدينية العليا من مجلس النواب العراقي ان يشرع قرار مجلس الوزراء بتخفيض مخصصات الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب وموظفي الدرجات الخاصة في مجلس النواب حتى لا يكون مجرد حبر على ورق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here