كنوز ميديا _ وكالات
كشف مصدر حكومي في محافظة ديالى، الجمعة، عن نزوح أكثر من عشر أسر من بعض مناطق ناحية بني سعد خوفا من تبعات تورط أبنائها في تفجير الجمعة الماضي.

وقال المصدر إن “اكثر من عشر أسر تسكن قرى متفرقة في محيط ناحية بني سعد (20 كم جنوب غرب بعقوبة) نزحت في الساعات الـ72 الماضية الى مناطق داخل بعقوبة خوفا من تبعات تورط ابنائها في تفجير الجمعة الماضي والذي استهدف سوق الناحية وادى الى مقتل واصابة اكثر من 200 مدني والحاق اضرار مادية كبيرة بمحال ومركبات”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عملية النزوح لم تكن بشكل علني واكتفت الاسر بالخروج دون حمل أي شيء معها”، معتبرا أن “نزوح الاسر جاء كخيار وحيد امامها لتفادي تعرضها الى أي اذى لحين حسم تداعيات التفجير”.

وكانت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى نفت، امس الخميس (23 تموز 2015)، تسجيل حركة نزوح للعوائل من ناحيتي بني سعد وهبهب في المحافظة، لافتة الى أن المحافظة تواجه حرب شائعات مكثفة من “قوى ارهابية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here