كنوز ميديا – وكالات
اكد النائب عن محافظة نينوى حُنين القدو، اليوم الاثنين، ان هناك بعض المخابرات الأجنبية تُجري اختبارات لنشر الأمراض بين المواطنين في الموصل محذرا من ان هناك تعاون بين الدواعش وبين تلك المخابرات .
واوضح القدو أن “تلك المخابرات تستخدم الموصليين حقل تجارب لنشر الامراض” لافتا إلى أن “هناك تقارير تؤكد انتشار أمراض خطيرة في الموصل بين المواطنين”.
وتابع أن “الخدمات الطبية في الموصل معدومة”، لافتا إلى أن “هناك نقصاً في الأدوية لمرضى التدرين وضغط الدم بالاضافة إلى الأمراض الاطفال”.
 وأشار إلى أن “داعش تحتكر الادوية وتمنع وصولها الى المواطنين وتستخدم تلك الادوية لمعالجة جرحاها”.
وكانت النائبة عن محافظة نينوى نور البجاري اكدت في وقت سابق، ان المحافظة تشهد انتشار امراض الثلاسيميا للاطفال وفايروس الكبد بين كبار السن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here