كنوز ميديا – وكالات
وصف النائب عن كتلة الاحرار عبد العزيز الظالمي، الاثنين، بعض السياسيين بـ”المأجورين”، متهماً اياهم بتنفيذ أجندات خارجية لتقسيم البلاد.
وقال الظالمي في بيان حصلت “كنوز ميديا  ” على نسخة منه، إن “المؤامرة الخارجية على العراق وجدت لها بعض الحواضن يمكن تسميتهم بالمأجورين، لانهم يعملون لصالح جهات عالمية وإقليمية، وهؤلاء هم من المشاركين بالعملية السياسية في البرلمان والحكومة”.
وأضاف أن “الاجندات الخارجية لا تمثل مكون معين، وهي لا تعمل لصالح العراق، وإنها تهدف لزعزعة الامن والاستقرار في البلاد”، مبيناً أن “جميع اسرهم وأموالهم يتمتعون خارج البلد، وهم يتاجرون بدماء العراقيين”.
وأشار الظالمي الى أن “السياسيين المأجورين يهدفون بالأساس لتنفيذ مخطط المؤامرة الخارجية بالتعاون دول اقليمية”، داعياً لـ”محاسبة كل من يسعى لتمزيق اللحمة الوطنية وزعزعة السلم والأمن الداخلي”.
وكشفت وثائق وكيليكس المسربة من وزارة الخارجية السعودية عن تورط عدد من السياسيين والشخصيات العشائرية بالتأمر على البلاد، من خلال تنفيذ أجندات خارجية وقبض اموالاً من دول خليجية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here