كنوز ميديا – وكالات

 

دعت وزارة الصحة العراقية يوم الخميس الى الابتعاد عن الاسلحة المحرضة على العنف في العيد تجنبا لسقوط اصابات بعد تسجيل 200 العام الماضي.

وقالت الوزارة في بيان إن “العاب الأطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية تتسبب في كل عيد بعشرات الإصابات في صفوف الأطفال”.

وأضافت الوزارة أن “عيد الفطر في العام الماضي شهد تسجيل أكثر من 200 أصابه”، داعية إلى “عدم استخدام الأسلحة ومنع تداولها في أيادي الأطفال”.

ويجري تداول هذه الالعاب على نطاق واسع في البلاد رغم ان قوانين العراق تحظرها.

واقر مجلس النواب في 2012 قانونا يحظر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها، وفرض عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات سجن، وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين دينار لكل من استورد أو صنع ألعابا محرضة على العنف.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here