كنوز ميديا – وكالات

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، عن مفاوضات يجريها القيادي بتحالف القوى العراقية المطلوب للقضاء رافع العيساوي مع شيوخ عشائر وقيادات بعثية في الفلوجة بغية اخراج “داعش”.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “القيادي البارز في تحالف القوى العراقية، رافع العيساوي، وقريبه فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، يجريان اتصالات مع شيوخ عشائر ووجهاء في الفلوجة فضلاً عن قيادات بعثية لبحث كيفية إخراج «داعش» وتجنيب المدينة القتال”.

ونقلت الصحيفة عن عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية اسكندر وتوت قوله، إن “السياسيين الدواعش في الحكومة والبرلمان يحاولون إنقاذ أقرانهم بعد تضييق الخناق عليهم في الفلوجة وقرب نهايتهم”، محذراً من “السماح بتنفيذ تلك المخططات أو أن تتورط الحكومة في ذلك”. واشارت الصحيفة الى أن “العمليات العسكرية التي أطلقها الجيش العراقي، أول من أمس، لاستعادة الأنبار من سيطرة «داعش» تشهد تقدماً لافتاً للقوات العراقية و«الحشد الشعبي» ومقاتلي العشائر، ما شكل مفاجأة للمراقبين والمحللين الذي توقعوا أن تحسم المعركة لمصلحة القوات العراقية إذا استمرت على نفس وتيرة التقدم .

1 تعليقك

  1. هاي الطرقاعه العيساوي ابو فسوه نطالب نحن قضاء الفجلة بمحاكمته والقصاص منه لانه متعاون مع المجرمين وكل خرابيطه تحرض

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here