كنوز ميديا – وكالات
اكد عضو التحالف الكردستاني جمال محمد ، اليوم الخميس ، بعدم وجود اتفاق نهائي مبرم بين الحكومة الاتحادية وكردستان . مؤكداً ان على الحكومة الاتحادية ان تراعي الوضع الذي يمر به الاقليم وصرف مستحقاته الفعلية دون أي زيادة .
قال محمد  ان الحكومة الاتحادية لم تلتزم بارسال المبالغ الفعلية بدل الانتاج الفعلي الذي تم بيعه عن طريق شركة سومو . مبيناً ان الاقليم لديه تحديات كبيرة لا يستطيع الانتظار طويلاً كونه ملزم بدفع مستحقات لا بد منها .
وبين محمد ان أي تريث او تنصل من الحكومة الاتحادية اتجاه التزامات واستحقاقات كردستان سيسبب احراج لها .ملمحاً ان كردستان تحمل اكثر من سنة ونصف عدم صرف مستحقاته رغم ما مره به من ظروف استثنائية منها استقبال العوائل النازحة والحرب مع داعش .
واضاف محمد بان الحكومة في كردستان العراق اضطرت الى اتخاذ الاجراءات الاخيرة ببيع النفط بشكل مباشر ليكون ورقة ضغط على الحكومة الاتحادية والقدرة على تسديد فاتورة الالتزامات التي بذمة كردستان العراق .
يذكر ان لجنة النفط والطاقة البرلمانية طالبت الحكومة الاتحادية باتخاذ موقف حازم تجاه تجاوز إقليم كردستان على الاتفاق النفطي الموقع بين الجانبين . مؤكدة إن إقليم كردستان تجاوز على الاتفاق النفطي بقيامه ببيع النفط بشكل مباشر

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here