كنوز ميديا – وكالات

طالبت ادارة قضاء المقدادية يوم الخميس قوات الامن بمعالجة “الجيوب الارهابية المتخفية” في مناطقها الشمالية المحررة على خلفية الاحداث التي شهدتها خلال الايام الماضية.

وقال رئيس مجلس المقدادية المحلي عدنان التميمي ان “هناك جيوب ارهابية متخفية في بعض مناطق المقدادية الشمالية التي تم تحريرها اوائل العام الحالي”، مبينا ان “الجيوب الارهابية تمارس لعبة الكر والفر هربا من ملاحقة القوات الامنية”.

ودعا الى “شن حملات تمشيط واسعة في قرى المقدادية الشمالية للقضاء على بقايا الجيوب الارهابية التي تتسلل الى المناطق والقصبات المحررة من تلال حمرين”، معتبراً “تمشيط المناطق والقصبات المحررة ضرورة امنية لضمان عودة النازحين الى مناطق سكناهم”.

واضاف التميمي ان “تنظيم داعش شن هجوما تعرضيا خلال الايام الماضية وتصدت له قوات الحشد والامن”، محذرا من “مساع التنظيم الارهابي لاستهداف القطعات الامنية والاسر العائدة بعبوات ناسفة”.

وتمكنت قوات الامن والحشد الشعبي من تحرير نحو 30 قرية شمال المقدادية من سيطرة داعش اواخر كانون الثاني الماضي فيما اطلقت حكومة ديالى خطة امنية وادارية لاعادة النازحين الى المناطق المحررة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here