اكدت لجنة النفط والطاقة النيابية ان هنالك اجتماع مرتقب بين وزراء النفط والمالية لحكومتي بغداد واربيل لبحث تداعيات الخلاف النفطي ولمعالجة المعوقات التي حصلت اخيراً.

عضو اللجنة علي فيصل الفياض قال انه لم يتم اقرار اي بند يخص رواتب “الاقليم” وانما رواتب البيشمركة, مبيناً ان العبادي اعلن اطلاق جميع الرواتب والمستحقات من شهر تشرين الاول الماضي,

واضاف: وزارة النفط عليها بعض المستحقات للشركات النفطية, وان الرفض الكردي اليوم للاتفاق الذي ينص على حصول كردستان على نسبة 17% من الموازنة بتحقيق الواردات الفعلية من تصدير النفط والتي اقرت في القانون وتم التصويت عليها, وهنا نشأ الخلاف مجددا بعد تخلف كردستان من تسديد ما بذمتها, وان الخلل الحاصل من قبل الاكراد لكونهم تنصلوا عن ذلك الاتفاق, مطالباً وزارة النفط بتوضيح جميع النقاط للرأي العام.

يذكر ان مجلس الوزراء قرر الموافقة على الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وكردستان.

وافاد المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء ان “مجلس الوزراء قرر الموافقة على الاتفاق بين الحكومة الاتحادية وكردستان الذي تم بحضور حيدر العبادي ونجيرفان بارزاني والذي ينص على ان النفط العراقي هو ملك لكل العراقيين وان تقوم كردستان بتسليم ما لا يقل عن 550 الف برميل نفط يوميا الى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير” عبر شركة “سومو”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here