أكد الناشط السياسي جمعة العطواني ان نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي يمر في هذه الفترة بحالة من الافلاس السياسي غير المسبوقة.
وقال العطواني في تصريح صحفي ان أكبر ضربة وجهت لنائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي من قبل مجلس النواب العراقي هي اقالة شقيقه اثيل النجيفي من منصبه كمحافظ لنينوى، اضافة الى انه لم يعد لدور في المشهد السياسي.
واشار الى ان النسبة المعتدلة من سلوكيات ومواقف رئيس مجلس النواب سليم الجبوري جعلت طائفية اسامة النجيفي تزداد وتيرتها ولذلك لم يرض النجيفي عن الجبوري خلال الاشهر الماضية.
واضاف ان طبيعة الصراع في العراق بالدرجة الاساس هو صراع حزبي وكتلوي بغض النظر عن الخلفيات الطائفية، لافتا الى ان هذا الصراع قد يظهر بمظهر الطائفية والدفاع عن هذه القومية او ذلك المذهب ولكنه في الواقع صراع اشخاص وصراع احزاب على السلطة والنفوذ والمال، ولهذا عندما تختلف المصالح بين الاشخاص والاحزاب فهم يحاولون ان يتواجهوا فيما بينهم لاسقاطات سياسية او صراعات حزبية.
وتابع ان المشكلة القائمة اليوم بين رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي لا تختلف عن بقية الصراعات التي تشهدها الاحزاب السياسية من جميع الطوائف وكذلك الاتجاهات.
يشار الى مصادر صحافية ذكرت ان خلاف يتصاعد بصمت داخل اتحاد القوى بين نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ورئيس البرلمان سليم الجبوري على خلفية موافقة الاخير على اقالة محافظ نينوى واعطاء الضوء الاخير لتعيين رئيس جديد لديوان الوقف السني.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here