كنوز ميديا _ وكالات

قدمت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله، الثلاثاء، التعازي الحارة الى منظمة بدر، وذلك بإستشهاد كوكبة من مجاهديها اثناء تأدية واجب الدفاع عن الدين والوطن في قاطع عمليات الصقلاوية، مبينة ان الشهيدان كان لهما تاريخا جهاديا منذ مقارعة النظام البعثي المقبور، ولم يدخرا جهدا في تقديم الغالي والنفيس في خط الجهاد.

وذكرت الكتائب في بيان أن “المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله تعزي اخوتهم مجاهدي بدر بإستشهاد كوكبة من مجاهديهم اثناء تأدية واجب الدفاع عن الدين والوطن في قاطع عمليات الصقلاوية  وفي مقدمتهم، الشهيد القائد أبو منتظر المحمداوي، والشهيد القائد أبو حبيب السكيني”.

وأضاف البيان، أن “الشهيدين الغاليين كان لهما تاريخا جهاديا منذ مقارعة النظام البعثي المقبور، ولم يدخرا جهدا في تقديم الغالي والنفيس في خط الجهاد حتى بذلا روحيهما الطاهرتين في سبيل الله، فكانا مصداق لقوله تعالى (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)”.

وتابع بيان الكتائب “لذلك نحن نعزي انفسنا وجميع المجاهدين بفقد هذين البطلين”.

وبحسب البيان، قدمت الكتائب التهاني في الوقت نفسه الى الشعب العراقي وجميع المجاهدين الثابتين بوجود مثل هؤلاء الابطال الذين ساروا وثبتوا على خط الامام الحسين (عليه السلام) حتى نالوا الفتح”.

وتواصل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله وفصائل المقاومة الاسلامية الاخرى والمتطوعين عملياتها العسكرية لتحرير المناطق في صلاح الدين والانبار من جماعة “داعش” الاجرامية.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here