كنوز ميديا _ وكالات

ناقش مندوبو مصر والكيان الاسرائيلي مؤخرا سبل دفع التعاون الاقتصادي قدما وذلك اضافة إلى التعاون الأمني القائم بينهما شبه جزيرة سيناء.

وفي خطوة ملحوظة، ينوي كيان الاحتلال قريبا إقامة مصنع في مصر بإمكانه استيعاب 5000 عامل، كما أفاد موقع (المصدر) الإخباريّ-الإسرائيليّ بحسب ” راي اليوم “.

وفيما يبدو واضحا وجليًّا أنّ كيان الاحتلال يقوم بتطبيق المثل القائل إنّه مع الأكل تزداد الشهية في علاقاته مع مصر بقيادة الرئيس عبد الفتّاح السيسي، اضاف الموقع قائلاً، نقلاً عن محافل سياسيّة وصفها بأنّها رفيعة المستوى في تل أبيب، إنّ القرار جاء في أعقاب لقاء خاص، عقد هذا الأسبوع، بين نائب وزير تطوير النقب والجليل، أيوب قرا، من حزب (ليكود) الحاكم والقنصل المصريّ، مصطفى جميل، حيث ناقش الاثنان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وكشف قرا النقاب عن أنّ دعم استقرار النظام المصري هو من أولويات كيانه، كاشفًا النقاب عن نية إقامة مصنع في مصر يوفر 5000 فرصة عمل. ووصف قرا هذا القرار بأنه بشرى لمصر التي تمر بفترة أمنية صعبة، على حدّ تعبيره.

وتابع نائب الوزير الإسرائيليّ قائلا إنّ دعم النظام المصري هو مصلحة إسرائيليّة، حتى لو مقابل تقوية العلاقات بين مصر وحماس.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here