كنوز ميديا _ وكالات

طالبت عضو اللجنة الاقتصادية نجيبة نجيب، الاثنين، الحكومة بملاحقة المسؤولين الذين اهدروا الاموال على الكهرباء وهي غير موجودة، مشيرة الى ان الفساد والتقصير ادى الى هدر تلك الاموال.

وقالت نجيب في تصريح صحفي ان “الحكومة العراقية على مدى السنوات الماضية لم تكن لها خطط واستراتيجيات للطاقة بل على العكس اصبحت الكهرباء في مراحلها البدائية على الرغم من التخصيصات المالية الكبيرة التي خصصت لها والتي زادت عن المئات من المليارات من الدولارات”، مشيرة الى ان “الفساد والتقصير ادى الى هدر هذه الاموال بدون تامين هذه الطاقة”.

وتابعت نجيب ان “من الافضل التوجه نحو القطاع الخاص للاستثمار وهو ما ذهبت حاليا وزارة الكهرباء، الا انها تحتاج الى وقت”، مطالبة الحكومة بـ”ملاحقة المقصرين الذين اهدروا الاموال الكبيرة التي خصصت لقطاع الكهرباء وهي غير موجودة”.

وتعاني كافة المحافظات العراقية وخصوصا العاصمة بغداد من قلة الطاقة الكهربائية وتزداد هذه الحالة في ايام الصيف، ما يؤدي بالمواطنين الى الاعتماد على المولدات الاهلية لتعويض النقص.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here