كنوز ميديا

اعلنت عشيرة الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين، اليوم الاحد، عن دعمها للحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي، فيما إستنكرت العمليات التي يقوم بها تنظيم داعش في العراق.

وقال كبير عشيرة البو ناصر الشيخ حسن الندا، خلال مؤتمر صحفي عقده في اربيل عاصمة إقليم كوردستان ان “عشيرته تدعم الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي”.

وأضاف الندا ان “عشيرته ضد عمليات القتل التي تقع والجرائم الارهابية، اضافة الى انها تعلن براءتها للمرة الخامسة من جريمة سبايكر”.

وطالب الندا الحكومة العراقية بالسماح لعشيرته بالعودة الى مناطق سكناهم في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين، مبينا ان “سكان القرية يتطلعون للعودة الى قريتهم كما هم باقي سكان تكريت العائديين لكنهم مستغربين من انه حتى الان لم تسمح لهم الحكومة بالعودة”.

وكان تنظيم داعش أقدم على قتل المئات من المجندين في قاعدة سبايكر العسكرية في مدينة تكريت بعد سيطرته على مساحات واسعة من شمال البلاد وغربها في حزيران 2014.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here