كنوز ميديا

انطلقت مسيرات وفعاليات يوم القدس العالمي او ماتدعى الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ،صباح امس الجمعة ، حيث شهدت المدن الايرانية مسيرات حاشدة شارك فيها الملايين مرددين هتافات تدعو الى إعادة توجيه الاهتمام العربي والاسلامي نحو القدس المحتلة ، مؤكدين أن الطائفية والحروب الداخلية هدفها إشغال المسلمين عن القضية الفلسطينية .

واوضحت مصادر صحافية في طهران، ان الملايين من الايرانيين شاركوا في يوم القدس العالمي الذي اطلقه السيد الخميني ، لنصرة للشعب الفلسطيني ولضمان حقوقه المشروعة واعادة القضية الفلسطينية الى قلب الحدث العالمي .

واشارت الى ان ، الرئيس الايراني حسن روحاني والذي كان من بين المشاركين دعا المسلمين , لا سيما الشعب الفلسطيني الى الوحدة والتضامن والمقاومة والصمود والجهاد لتحقيق اهدافهم السامية .

في حين قال الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد ، ان مسيرة يوم القدس العالمي تظهر قرب سقوط وزوال الاحتلال الصهيوني ، وان المستقبل حليف الشعوب الحرة .

الى ذلك اكد علي شمخاني أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الذي كان بين المشاركين ، وجود مساعٍ كثيرة لتهميش القضية الفلسطينية خلال السنوات الاخيرة ، من قبل الصهاينة الذين وظفوا ادوات كثيرة لتحقيق هذا الهدف، منها التيارات التكفيرية , لاشغال العالم الاسلامي عن قضيته المركزية ، ولكن موقف الشعب الايراني لم يتغير، وموقفنا من القضية الفلسطينية غير قابل للتغيير”.

من جانبه اوضح ، القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري في كلمة له خلال مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي بطهران ، انه من الضروري ان يقف الجميع الى جانب الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد الاحتلال الصهيوني .

ولفتت المصادر الى، ان الهتافات واللفتات التی رفعت فی المسيرة عبرالشعب الايراني من خلالها عن سخطه وغضبه من الاستكبار العالمي وكيان الارهاب الصهيوني بصرخات “الموت لأميركا” و “الموت لاسرائيل”.

وتابعت، ان 770 مدينة في جمهورية ايران الاسلامية شهدت مسيرات يوم القدس العالمي امس الجمعة لاعلان تضامن الشعب الايراني المسلم مع الشعب الفلسطيني المظلوم و دعمه في نضاله العادل.s.s

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here