كنوز ميديا

 

التحق نجل النائب ألاردني مازن الضلاعين بصفوف تنظيم “داعش” في سوريا تاركا كلية الطب في اوكرانيا، بعد تسلله عن طريق الحدود مع تركيا.

وقال التنظيم في بيان نشره على مواقع  تابعة له ، إن “نجل النائب الاردني مازن الضلاعين، البالغ من العمر 23 عاما، والذي كان يدرس الطب في أوكرانيا، توجه إلى تركيا، ومنها إلى سوريا، منضما إلى تنظيم الدولة”.

وأضاف أن “والد الشاب الضلاعين كان على علم بأن ابنه أصبح مناصراً للتنظيم”، مشيرا الى ان “الاب لاحظ تغير سلوك نجله الذي قام بإطالة لحيته، وغيّر تعامله مع والده وأصدقائه، أثناء الزيارة التي أجراها إلى أوكرانيا، والتي جاءت على خلفية تعرض عدد من الطلبة الأردنيين للاعتداء”.

وأوضح أن “النائب مازن الضلاعين يتواجد منذ أسابيع في تركيا، لمحاولة إعادة نجله”، لافتا إلى أن “السفارة الأردنية في إسطنبول على علم بجميع تفاصيل القضية، وتحاول إيصال النائب لنجله”.

يشار الى ان تنظيم “داعش” يعمل على استقطاب واستمالة العشرات من الشبان من العالم العربي والعالم بحجة “الجهاد” واقامة “دولة الخلافة”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here