كنوز ميديا

حذر النائب عن التحالف الوطني أحمد البدري، الخميس، تركيا من استخدام “حرب المياه” مع العراق، داعياً الحكومة العراقية إلى إيقاف التعامل الاقتصادي مع تركيا كوسيلة ضغط لإطلاق كميات إضافية من المياه، فيما طالب السعودية وقطر بمنع تدفق الإرهابيين وإيقاف الدعم للجماعات الإجرامية ومحاربة والفكر التكفيري.
وقال البدري في تصريح صحفي، إن “هناك حرب مياه على العراق من قبل تركيا، ولا بد من وجود تنسيق عالي بين بغداد وأنقرة بشأن هذا الموضوع وطرح القضية على طاولة الحوارات والمشاورات”، محذراً تركيا من “استخدام حرب المياه مع العراق”.
وأضاف “على وزارة الخارجية العراقية معرفة الأسباب التي دفعت تركيا إلى استخدام مثل هكذا أساليب، وأن يكون لها وللحكومة العراقية موقف واضح وجريء بشأن الموضوع”، منوهاً إلى أن “الاقتصاد التركي انتعش بسبب اعتماد على توريد بضائعه للعراق”.
ودعا البدري الحكومة إلى “إيقاف التعامل الاقتصادي مع تركيا كوسيلة ضغط لإطلاق كميات إضافية من المياه”.
وفي شأن منفصل طالب النائب عن التحالف الوطني السعودية وقطر بـ”منع تدفق الإرهابيين وإيقاف الدعم للجماعات الإجرامية ومحاربة الجماعات المتشددة والفكر التكفيري”.
وكان عضو لجنة الزراعة والمياه البرلمانية علي البديري أكد أول أمس الثلاثاء، إمكانية تحويل جزء من مياه دجلة لنهر الفرات كجزء من الحلول الموضوعة لمعالجة الأزمة التي تعيشها المحافظات المعتمدة على الفرات بشكل كبير في مياهها, مشيرا إلى عدم التزام الجانب التركي بالاطلاقات برغم الاتفاقات والتصريحات الإعلامية التي تقول بالعكس.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here