كنوز ميديا

اكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الاثنين، ان حادثة النعيرية تثير مخاوف بأن تكون “الدفاع ” مخترقة من داعش، مطالبة القائد العام للقوات المسلحة بتشكيل لجنة تحقيقية تضم خبراء من خارج وزارة الدفاع للتحقيق في الحادثة .

وقالت نصيف ، في حديث صحفي إن منطقة النعيرية التي قصفتها طائرة السيخوي بصاروخ، تسبب في هدم عدد من المنازل واستشهاد مدنيين بينهم أطفال ونساء، لم تتعرض لأي حادث مماثل منذ ثمانينيات القرن الماضي، فالقواعد العسكرية القريبة من هذا الحي السكني قديمة وتحليق الطائرات المقاتلة فوقها كان أمراً طبيعياً في الثمانينات والتسعينات والأهالي كانوا يعانون فقط من أصوات الطائرات المزعجة وليس من قصف صاروخي مروع كالذي حصل صباح اليوم”.

وأضافت أن “سقوط هذا الصاروخ اليوم فوق منطقة شعبية من طيف واحد أمر مثير للاستغراب، خصوصاً في هذا التوقيت الذي أعلن فيه الدواعش أنهم سينفذون عمليات إرهابية أطلقوا عليها تسميات غزوة بدر وغزوة رمضان وغيرها، وهذه المعطيات عززت المخاوف لدى الشارع العراقي بأن وزارة الدفاع قد تكون مخترقة من قبل إرهابيين أو عناصر تخريبية، والطامة الكبرى فيما لو كان هناك دواعش من بين الطيارين”.

وشددت نصيف على “ضرورة قيام القائد العام للقوات المسلحة بتشكيل لجنة تحقيقية على أعلى المستويات تضم خبراء من خارج وزارة الدفاع للوقوف على ملابسات هذه الحادثة الخطيرة ومعرفة المتسبب بها فيما إذا كان شخصاً أو جهة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here