كنوز ميديا

 كشف نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي، عن وجود 500 ألف متجاوز على الكهرباء، مؤكداً أن هناك 60 ألف موظف “فائض” في وزارة الكهرباء. فيما أشار إن “هناك إخفاقات وسلبيات في ملف الكهرباء والطاقة تم تأشيرها بسبب عدم وجود إستراتيجية لقطاع الطاقة بشكل متكامل أو الوحدات ضمن هذا القطاع، فضلاً عن ارتفاع أسعار النفط التي تم الاعتماد عليها دون توقع هبوطها.  

 وأضاف أن “الحكومة ورغم ما تم صرفه من مبالغ مازالت في المراحل الأولية لاسيما أن الوزارة في المرحلة الماضية كانت تركز على محطات الطاقة التي تم بناءها بالاعتماد على الغاز الذي نشهد أزمة فيه  ونستورده من الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، مبيناً أن حاجة العراق من الطاقة تبلغ 18 ألف ميكاواط والموجود 13 ألف ميكاواط، في حين أن الفعلي يبلغ 11 ألف ميكاواط”. وأشار الأعرجي إلى أن “لجنة الطاقة في مجلس الوزراء تفضل إدخال الاستثمار في ملف الكهرباء والعمل على بيع المحطات الكهربائية القديمة واستثمارها”، لافتاً في ذات الوقت إلى “وجود 500 ألف متجاوز على الكهرباء، فضلاً عن أن وزارة الكهرباء فيها 60 ألف موظف فائض. وتابع الأعرجي، أن “الخلاف بين الحكومة وإقليم كردستان هو خلاف فني وان أي خلل في إنتاج النفط من الإقليم سيتم إنقاصه من النسبة المخصصة من الموازنة للإقليم”، داعيا إلى “إنهاء الخلاف بالحوار ووفقا للدستور”. يشار إلى أن البرلمان استضاف بجلسته التي عقدت اليوم الخميس، نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي لمناقشة المواضيع المتعلقة بالطاقة والكهرباء 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here