كنوز ميديا

طلب رئيس زمبابوي موغابي يد الزواج من الرئيس الأميركي باراك أوباما، بعد دعم الأخير قرار زواج المثلية الذي اقرته المحكمة العليا في الولايات المتحدة والذي وصفه بالتاريخي وبأنه نصر بكل ما تعني الكلمة من معنى.

وتداولت وسائل إعلام عالمية قول موغابي: “اذا كان اوباما يصر على أن يوافق بزواج الشواذ فليوافق هو على أن أتزوجه ليكون مثالا عمليا”. وكانت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، وهي أعلى سلطة قضائية في البلاد، اصدرت ،الجمعة الماضية ، حكما يقضي بالسماح للشواذ جنسياً بالزواج في كافة الولايات الأميركية ،

وطالبت السلطات بالاعتراف به وتوثيقه. وفي اول تعليق له قال الرئيس باراك أوباما انه انتصار لاميركا، وأضاف في تغريدات له على تويتر : ان “هذا الحكم يدشن لمرحلة جديدة من الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، وخطوة كبيرة في مسيرة البلاد نحو المساواة”، مبينا “لقد اصبح من حق المثليين الزواج كأي أشخاص آخرين”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here