كنوز ميديا

أعلنت اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة،الاثنين،عن قيام مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بإلقاء القبض على العشرات من منتحلي صفة الحشد الشعبي، من الذين يضعون رتباً عسكرية مزيفة ويستقلون سيارات ذات نوافذ مظللة. وقال رئيس اللجنة جبار الساعدي في تصريح صحفي ” ، إن “قوات تابعة لمديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في البصرة نفذت عمليات دهم في مناطق متفرقة من المحافظة أسفرت عن إلقاء القبض على العشرات من منتحلي صفة الإنتساب للحشد الشعبي”، مبيناً أن “الذين تم إلقاء القبض عليهم ضمن الحملة الأمنية يستخدمون رتباً عسكرية مزيفة ويشغلون مقاراً غير مصرحة رسمياً ولا ترتبط بهيئة الحشد الشعبي”.

ولفت رئيس اللجنة الأمنية الى أن “الحملة لا تشمل إطلاقاً المواطنين المتدربين في المدارس، وانما تستهدف فقط الذين يستغلون عنوان الحشد الشعبي”، مضيفاً أن “الحملة مستمرة لحين القضاء على ظاهرة انتحال صفة الحشد الشعبي مع التركيز على الذين يضعون رتباً عسكرية مزيفة ويستقلون سيارات ذات نوافذ مظللة”.

يشار الى أن العديد من المحافظات فتحت مراكز تطوع لعناصر الحشد الشعبي بعد فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقتها المرجعية الدينية منتصف شهر حزيران من العام الماضي، وقد شاركت فصائل الحشد بمهام قتالية وعمليات عسكرية كبيرة الى جانب القوات الأمنية، ونسبة كبيرة من مقاتلي الحشد هم من البصرة، حيث تطوع عشرات الآلاف من أبناء المحافظة ضمن فصائل الحشد، ومن بينها فيلق بدر، وكتائب حزب الله، وعصائب أهل الحق ، وتم افتتاح مقر رسمي لهيئة الحشد الشعبي في المحافظة قبل شهرين لتنظيم شؤون الحشد .

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here