كنوز ميديا
اشترى رجل أميركي كرسياً هزازاً كان يستخدمه الرئيس جون كينيدي في البيت الأبيض وعلمين كانا في مكتبه، بسعر نصف مليون دولار ،حسب ما ذكره دار “هريتدج” للمزادات في نيويورك.

وبيع العلمان واحدهما أميركي والأخر يحمل الطابع الرئاسي بسعر 425 ألف دولار أي أكثر من أربع مرات من سعرهما التقديري. أما الكرسي الهزاز فبيع بسعر 87500 دولار فيما كان سعره مقدرا بـ50 ألف دولار.

وكانت هذه القطع ضمن مجموعة من التذكارات المرتبطة بجون كينيدي عرضت للبيع في مزاد في دالاس بمناسبة الذكرى الـ50 لاغتيال الرئيس الـ35 للولايات المتحدة في هذه المدينة.

وكان الكرسي الهزاز موضوعاً في مكتب سكرتيرة كينيدي الخاصة ايفلين لينكولن. وكان غالباً ما ينقل إلى المكتب البيضوي لكي يتمكن كينيدي الذي كان يعاني أوجاعاً مزمنة في الظهر، من الجلوس عليه خلال لقاءاته وساعات العمل الطويلة.

أما العلمان فقد أعطيا إلى سكرتيرة كينيدي بعد خمسة أيام على اغتياله بطلب من جاكلين كينيدي. انتهى “20 ”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here