قرر البنك المركزي العراقي، الاحد، استبعاد المصارف الخاصة التي يقل راسمالها عن 250 مليار دينار عن المشاركة في مزاده اليومي، فيما أشار إلى أن بعض قرارات الاستبعاد “آنية وليست دائمية”. 

وقال محافظ البنك المركزي عبد الباسط تركي تصريح صحفي إن “البنك استبعد عددا من المصارف العراقية والتي يقل رأسمالها عن 250 مليار دينار من مزاد العملة الذي يجريه يوميا”، مشيرا إلى أن “عدد هذه المصارف التي تم استبعادها حاليا لاتتجاوز الخمسة مصارف”. 

وأضاف تركي أن “بعض المصارف باشر بدعوة الهيئة العامة لرفع رأسمالها”، مؤكدا أن “بعض المصارف تم استبعادها بشكل اني وليس قرار دائمي”. 

وتأسس البنك المركزي العراقي كبنك مستقل بموجب قانونه الصادر في السادس من آذار من العام 2004، كهيئة مستقلة، وهو مسؤول عن الحفاظ على استقرار الأسعار وتنفيذ السياسة النقدية، بما في ذلك سياسات أسعار الصرف ويجري جلسات يوميا لبيع وشراء العملات. *7*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here