كنوز ميديا

عد نائب رئيس الوزراء الاسبق سلام الزوبعي ان 99 % من الساسة السنة هم انبطاحيون ومتخاذلون لانهم اذلوا مجتمعهم واهلهم بتسليمهم محافظاتهم الى عناصر داعش الارهابية ، محملا رئيس الوزراء مسؤولية الوضع الامني المتردي .

الزوبعي وخلال برنامج الشاخص الذي يعرض على شاشة “الاتجاه” اكد ان التحالف الوطني يتحمل جزءا كبيرا من الاوضاع المأساوية التي يعيشها البلاد بسبب ما يسمى بالشراكة الوطنية والتي اشرك فيها العديد من الشخصيات التي تستحق اي منصب وخصوصا السنة منهم .

واوضح ان اغلب الشخصيات السنية كانت بالامس القريب تلعن الامريكان وتصفهم بابشع الاوصاف واليوم تطلب منهم السلاح والمعونة واحيانا المساعدة في اسقاط الحكومة، مبينا ان الوفود التي تستجدي الرضا من واشنطن هي تبحث عن مصالحها اولا ولايهمها طائفتها او بلدها .

الزوبعي حمل رئيس الوزراء حيدر العبادي الاوضاع الامنية المتذبذبة وعدم ادارته البلاد بالشكل الصحيح بسبب تسليمه لشخصيات هزيلة وضعيفة لقيادة مرافق الحكومة المهمة ، داعيا الى الغاء مجلس النواب وانهاء دوره السلبي “بحسب قوله”.

يشار الى ان رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت، اعلن في وقت سابق من بداية هذا العام عن توجه وفد من مسؤولين محليين وشيوخ عشائر بالمحافظة الى واشنطن، فيما أكد أن الوفد التقى بالرئيس الأمريكي باراك أوباما لطلب الدعم بالتدريب والتسليح من أجل تطهير المحافظة من عناصر”داعش” الوهابي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here