بغداد/كنوزميديا
قامت شركة دفينز سوليشن الامريكية باتفاقات مع وسطاء بهدف الحصول على عقد أو عقود لشراء النفط الخام العراقي وتم أدراج شركة تسويق النفط زوراً كطرف في تلك الاتفاقيات.

ونفت شركة تسويق النفط العراقية سومو علاقتها من أي نوع مع هذه الشركة او اي شركة مماثلة” ،مبينة انها “اعلنت مراراً وتكراراً بأنها لاتقبل الاتفاقات مع الوسطاء بهدف الحصول على عقد لشراء النفط الخام العراقي وأن التعاقد يكون مباشرة معها”.

واضافت ان”وزير النفط عبد الكريم لعيبي قد وجه بأحالة مثل هذه العقود الى مكتب المفتش العام”، نافية “أي علاقتها بتلك العقود المزيفة”.انتهى “20 ”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here