كنوز ميديا

أيد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية ظافر العاني، اليوم الاربعاء، مشروع قرار الكونغرس الاميركي لتسليح “ابناء العشائر والبيشمركة” في حال عجز الحكومة، وفيما ثمن أية مساعدة عسكرية غير مشروطة تصل للعراقيين عبر القنوات الرسمية، اعرب عن أمله بأن تقوم الحكومة العراقية بتسليح العشائر اسوة بـ ( الحشد الشعبي)

 

 

وقال العاني في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه، “نرحب بمشروع قرار الكونغرس الاميركي المتضمن تسليح الشعب العراقي من ابناء العشائر والبيشمركة لمقاتلة داعش الارهابي في حال عجز الحكومة عن توفير المستلزمات التسليحية اللازمة ومن اجل الحفاظ على وحدة العراق وامن شعبه”.

 

 

وأضاف العاني “نتمنى على الحكومة العراقية ان تقوم بواجبها الدستوري لتسليح العشائر العربية اسوة بـ ( الحشد الشعبي ) ودون ابطاء وكذلك سن قانون الحرس الوطني والقوانين الاخرى التي تصب في ارساء المصالحة الوطنية وبما يجعل العراق محصناً من اية تدخلات خارجية”.

 

 

وبين العاني  “اية مساعدة عسكرية غير مشروطة تصل للعراقيين عبر القنوات الرسمية”، مشيراً الى أنها “تعبير عن التزام دولي لمكافحة الارهاب الذي يقف العراقيون في مواجهته نيابة عن العالم”.

 

 

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي قد اعلنت، اليوم الاربعاء، على مشروع قانون يتعامل مع “البيشمركة والفصائل السنية المسلحة في العراق كبلدين”، وذلك بهدف تقديم مساعدات أميركية مباشرة للطرفين، ويتعامل مع الاكراد والسنة “كبلدين”.

 

فيما أكدت الولايات المتحدة الاميركية، اليوم الاربعاء، أن سياستها تجاه العراق لم تتغير، وفيما ابدت دعمها وتاييدها لعراق موحد، اشارت الى ان المشروع المقدم لمجلس النواب الأمريكي لا يستند الى اية قوانين، ولا يعكس سياستها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here