كنوز ميديا/ هدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بضرب مصالح امريكا في حال اصدار قرارا لتقسيم العراق.

وقال الصدر في بيان صدر عن مكتبه الخاص تلقت كنوز ميديا نسخة منه اليوم ان “مجلس النواب الامريكي ينوي استصدار قرار بشأن العراق يقضي جعل كل طائفة مستقلة عن الاخرى ” ، مؤكداً “وهذا ما سيكون بداية للتقسيم العلني” .

وشدد على ضرورة اتخاذ موقف حكومي صارم وبرلماني حاسم ضد قرار التقسيم الذي ينوي اصداره مجلس النواب الامريكي.

وأوضح الصدر “بما ان امريكا اظهرت سوء نيتها ضد عراقنا الحبيب وكشرت انيابها فلنا عدة تعليقات على ذلك منها يجب ان يكون رد حكومي عراقي صارم وبرلماني حاسم ضد استصدار هذا القرار “، مبيناً ان “على الشعب حماية ارضه وطوائفه من خلال بيان رفضه وشجبه فان الشعب ملزم بذلك والا وقعت الطامة الكبرى”، مهددا انه “في حال استصدار قرار من مجلس النواب الامريكي فاننا ملزمون لرفع التجميد عن الجناح العسكري المتخصص بالجانب الامريكي ليبدأ عمله بضرب المصالح الامريكية في العراق بل وخارجه مع الامكان وذلك ببيان لاحق” .

وحذر امريكا انها وان عملت على تاجيج النفس الطائفي الا اننا سنبقى على ما عهدنا عليه الشعب من دعاة الوحدة”، مضيفاً “ولتخسأ الطائفية التي جاءت من خلف الحدود”، لافتا الى “انها ان اججت ذلك فيكون مصيرها الى زوال كما هو وعد الله جل وعلا بزوال كل ظالم ومعتد اثيم “. t.f.r

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here