كنوز ميديا/ كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية عن وجود صفقة سياسية سهلت عودة المجرم الهارب محمد الدايني الى العراق، معتبرا ذلك استخفافا بدماء الشعب العراقي.

وأوضح عضو اللجنة حسن سالم في حديث لوكالة كنوز ميديا ان المدان المحكوم بالاعدام محمد الدايني عاد بطائرة خاصة الى العراق وتم القاء القبض عليه صورياً فقط وسيتم خلال الايام القليلة المقبلة اطلاق سراحه وهذا في حقيقة الامر يعتبر استخفافا بدماء العراقيين.

وطالب سالم الحكومة العراقية ان تكون اكثر احتراما للدم العراقي ، كون ان قدوم مثل هؤلاء المجرمين الى العراق واطلاق سراحهم عبارة عن مشاركة لداعش ولكل المجرمين في قتل ابناء الشعب العراقي.

ولم يستبعد عضو لجنة الامن النيابية ان تشهد الايام المقبلة عودة المجرمين طارق الهاشمي ورافع العيساوي وعلي حاتم السلمان، لافتا الى ان من يدعي المصالحة الوطنية عليه اولا ان يبعد هؤلاء الذين سفكوا دماء الابرياء، وفق مخططات مرسومة مسبقا تقف وراءها اجندات خارجية تهدف الى زعزعة استقرار البلد.

يشار الى ان رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي قد كشف عن وصول النائب السابق المحكوم بالاعدام محمد الدايني إلى بغداد متخفياً.

وأضاف الزاملي أن الدايني وصل عن طريق وساطة لتسوية أمره، لافتا الى أن الدايني وصل من خلال وساطة من احد النواب المرابين السابقين المعروف بوساطته المتكررة للمجرمين والقتلة، ويقوم بتسوية قضاياهم، دون الكشف عن اسم هذه الشخصية. t.f.r

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here