الاتجاه برس/ خاص

نفت كتلة الاحرار النيابية ، اليوم الثلاثاء ، ما تناقلته وسائل الاعلام المحلية عن استشهاد 140 جندي من الفرقة الاولى المتواجدة في ناظم التقسيم .

عضو الكتلة ماجد الغراوي ، وفي حديث مع ” قناة الاتجاه ” قال ان القائد العام للقوات المسلحة اصر بالحضور شخصياً الى البرلمان كونه المسؤول عن وزارة الدفاع والداخلية والعمليات المستركة .

واوضح الغراوي ان حضور العبادي الى مجلس النواب أوضح الكثير من الملابسات التي رافق حادث ناظمي الثرثار والتقسيم .

وبين الغراوي ان القائد العام للقوات المسلحة لدية الكثير من الاجوبة على الاستفسارات والتساؤلات التي سوف تطرح من قبل النواب .

واضاف ان هناك تهويلاً في اعداد الشهداء الذين سقطوا جراء احداث ناظم التقسيم وستكشف لنا الايام القادمة الاعداد الحقيقية. مشيراً ان القيادة العسكرية هي اعرف بقطعاتها العسكرية وما يجري عليهم نتيجة حربهم مع عناصر الارهاب .

وكان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وصل، بعد ظهر اليوم، إلى مجلس النواب لمناقشة الوضع الامني وخاصة بمحافظة الانبار، فيما رافقه وزيرا الدفاع والداخلية وقائد العمليات المشتركة.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، انه سيتخلى عن منصبه في حال عدم القدرة على حماية المواطنين. وقال العبادي في كلمة أثناء حضوره جلسة مجلس النواب، اليوم الاثنين، إن “الانتصارات في تكريت نوعية وتاريخية نتيجة التلاحم بين المتطوعين والقوات الامنية والمتطوعين”، مشيرا الى “انني سأتخلى عن منصبي في حال عدم القدرة على حماية المواطنين”. وبشأن ما حصل بالانبار، اكد العبادي ان “ما حصل في هذه المحافظة حرب نفسية شارك بها البعض”، لافتا الى أن “ثلثي المعركة حرب نفسية وترويجها يؤثر على وضع الجنود ويجب الحد من المروجين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here