كنوز ميديا

وصف مدير مؤسسة الفرات الإعلامية عباس العيساوي، أن منظمة خلق الإرهابية بأنها منظمة ميتة سريرياً وليس لها أي تأثير على الأرض، مؤكداً أن الكثير من الدول لا ترغب بتواجد عناصر المنظمة على أراضيها.

وقال عباس العيساوي وهو مدير قناة الفرات الفضائية في حوار مع مراسل موقع “أشرف نيوز”، أن “منظمة خلق الإرهابية ميته سريريا وليس لها تأثير على الأرض سواءاً بقيت داخل العراق أو خارجه”، مشيراً إلى وجود ضغوط دولية من أجل عدم إخراج منظمة خلق الإرهابية من العراق وإنهاء وجودها.

وعن دوافع بقاء المنظمة الإرهابية رغم سقوط نظام البعث المقبور، قال الاستاذ عباس العيساوي “منظمة خلق منظمة إرهابية وكثير من الدول لاترغب بتواجدها على أراضيها وكان هنالك رغبة لدى الأمريكان وبعض القوى السياسية العراقية ببقاء خلق في العراق للاستفادة منها كورقة ضغط على الجمهورية الإسلامية أو ورقة مساومة وهذا خلاف ماتتطلبه السيادة العراقية من خلو أرض العراق من هكذا منظمات إرهابية تستخدم للضغط على دول جوار العراق”.

واعتبر دفاع بعض الجهات السياسية في العراق عن منظمة خلق الإرهابية بأنها “دوافع بعضها له علاقة باستجابة هذه القوى للطلبات الامريكية حتى وان كان خلاف السيادة العراقية وأسباب بعضها لعقلية هؤلاء التي هي عقلية بعثية”.

وأكد مدير مؤسسة الفرات الإعلامية وجود ضغوط على العراق بشأن عدم إخراج منظم خلق الإرهابية، وقال “نعم الضغوط الدولية أولا وثانياً عدم وجود دول راغبه باستقبال هؤلاء لأنهم تدربوا على الأعمال الإرهابية والقتل”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here