كنوز ميديا

أفاد مصدر امني في قيادة عمليات صلاح الدين، اليوم الجمعة، بأن اربعة افواج من الشرطة الاتحادية وصلت الى قضاء بيجي لتعزيز القوات الامنية هناك، فيما بيّن احد قادة الحشد الشعبي أن 150 عائلة نزحت من احد مناطق جنوبي شرق بيجي بعد تهديدات (داعش) باتجاه ناحية العلم، مطالبا الحكومة المركزية بإسعافهم.
وقال مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين في حديث الى (المدى برس)، “إكتمل وصول ثلاثة أفواج من الشرطة الاتحادية وفوج مدرع آلي منها الى قضاء بيجي لتعزيز القوات الامنية هناك”.
من جهته قال القائد في الحشد الشعبي بقضاء بيجي الشيخ غالب النفوس القيسي في حديث الى (المدى برس)، إن “١٥٠عائلة من منطقة البعيجي جنوب شرقي القضاء هربت، اليوم، من تهديدات (داعش) ولجأت الى منطقة ربيضة شمالي ناحية العلم وهي بلا ماوى وبحال سيئة”.
ودعا القيسي الحكومة المركزية الى “إسعاف العوائل التي هربت من تهديدات التنظيم”.
ويشهد قضاء بيجي وخاصة المصفى النفطي، منذ ،(14 نيسان 2015)، اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم (داعش) والقوات الأمنية إذ أكد مصدر في قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأربعاء، بأن 60 مسلحاً من تنظيم داعش قتلوا في معارك عنيفة داخل مصفى بيجي شمالي تكريت (170 كم شمال بغداد)، وفيما بيّن أن القوات المشتركة استطاعت السيطرة من جديد على أغلب أجزاء المصفى، أكد أن الاشتباكات أدت الى إلحاق أضرار كبيرة بالمصفى.
يذكر أن رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أعلن في،(الـ31 من آذار 2015)، عن تحرير مدينة تكريت بالكامل، من قبل القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر، مؤكداً رفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here