كنوز ميديا

اعلن الشيخ عبد الرحمن النمراوي احد مشايخ محافظة الانبار ، اليوم الاحد ، ان مطالب بعض العشائر في المحافظة بتزويدهم بالسلاح لمحاربة داعش مجرد حجج واهيه الهدف منهم خلق الاعذار في عدم قدرتهم على المواجهة .

النمراوي في تصريح لـ ” قناة الاتجاه ” اكد ان الحكومة المركزية التزمت بوعودها وقامت بتجهيز المحافظة بكافة الاسلحة والاعتدة لاجهزة الشرطة المحلية والعشائر في المحافظة ، مبيناً ان هناك بعض الاصوات النشاز التي تصدر من بعض الجهات هي التي لاتريد ان تطهر المحافظة باسرع وقت لغايات ومآرب سياسية على حساب دماء ابناء المحافظة .

واضاف النمراوي  انه يجب ان يكون وقوفاً بوجه داعش شبيهاًُ بوقوف سكان وعشائر ناحية ” امرلي ” عندما صمدت واصبحت عصية على عناصر داعش الاجرامية لعدة اشهر ، موضوحا ان العمليات العسكرية وبمساندة ابناء العشائر المخلصين من المحافظة يحرزون تقدماً واضحاً وجيداً في طرد زمر داعش من بعض مناطق المحافظة .

يشار إلى ان شيوخ عشائر الانبار طالبوا رسمياً، رئيس الوزراء حيدر العبادي، بتدخل المتطوعين في المعارك ضد داعش، مؤكدين وجود تجاوب مع هذه المناشدات، وفيما ابدت قيادة المتطوعين جاهزيتهم لخوض المعركة، مبينة أن بعض مقاتليها موجودين في مركز المحافظة.

وعلى الصعيد الانساني، كشفت حكومة بغداد المحلية عن تشكيل غرفة عمليات لاستقبال نازحي الرمادي الفارين من هجوم الارهابيين وسيطرتهم على اجزاء من مدينتهم، وأرجعت اجراءاتها الاحترازية للحيلولة من دون تسلسل مطلوبين إلى العاصمة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here