كنوز ميديا

وصف النائب عن ائتلاف دول القانون رزاق الغضبان ، الجمعة ، قرار وزارة الكهرباء برفع اجور جباية الخدمة بـ” الطائفي” ، مشيرا الى انها تستهدف محافظات الوسط والجنوب حصرا .
وقال الغضبان في تصريح صحفي ان ” قرار وزارة الكهرباء برفع اجور جباية الخدمة الى اسعار خيالية لم نشهد مثيلها في معظم الدول وحتى المجاورة منها ” مبينا ان ” القرار انفعالي وغير مدروس ومرفوض شعبيا “.
وأضاف ان ” هذا التسعيرة الجديدة طائفية بامتياز ، لانها تستهدف ابناء المحافظات الوسطى والجنوبية فقط ” منوها الى ان ” القرار لم يشمل اقليم كردستان واستثنى المحافظات الغربية تحت ذريعة ارتباكها الامني وصعوبة الوصل اليها”.
وتابع ان ” هذا القرار يراد من خلاله شغل الرأي العام وصرف الانظار عن الانتصارات المتحققة والتحديات الامنية التي تشهدها بعض المحافظات ” .
وكانت وزارة الكهرباء أعلنت في (11 نيسان 2015) أن التسعيرة الجديدة التي وضعتها مؤخرا ستتراوح بين 15 ألف دينار لمن يقوم باستهلاك خمسة امبيرات لمدة 24 ساعة وصولا الى 750 ألفا لمن يتجاوز استهلاكه الـ60 أمبيرا، مشيرة إلى أن الدعم الحكومي لقليلي الدخل سيصل الى 82%.
في حين شهدت معظم المحافظات الوسطى والجنوبية تظاهرات عارمة للتنديد بالتسعيرة الجديدة لوزارة الكهرباء والمطالبة بعدم العمل بها .ِ

1 تعليقك

  1. يبدو ان السيد النائب لم يجد موضوعا يشتطيع ان ينفذ منه الى الاعلام ولذا فقد استغل موضوع اسعار الكهرباء فراح يصفها بالطائفية واستهداف الوسط والجنوب واعفاء كردستان منها باي وقت كانت كردستان تدفع اجور الكهرباء الى المركز … اعتقد ان السيد النائب يحتاج الى من يدله على موضوع يستحق الخروج به على الملأ وكان الاجدر به ان يتناول الموضوع كونه يثقل كاهل الفقراء وهو غير منصف ولايمكن تطبيقه ويبتعد عن الاتهامات الطائفية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here