كنوز ميديا

 قال الخبير القانوني منير حداد ان قضية جريمة سبايكر من الجرائم الكبرى في العراق والعالم على حداً سواء، مبيناً انها جريمة اقرب الى ان تكون جريمة ضد الانسانية من كونها جريمة اعتيادية إذ انها تخضع للقانون الدولي اكثر من القانون العراقي.

 قال حداد في  ان قانون العقوبات العراقي لا يحتوي على جرائم ضد الانسانية باستثناء جرائم النظام السابق، وبالتالي فان هذه القضية سوف تنظر من قبل المحاكم المركزية وهي محاكم تحقيقية مركزية مختصة بالارهاب.

 وتابع حداد ان هذه المحاكم معروفة بكونها اكثر صرامة من غيرها في تطبيق القانون ولا يمكن ان ات تقوم بتمييع هذه القضية لانها جريمة كبيرة وهناك اعترافات ابتدائية وقضائية وكل من ارتكب جريمة سينال جزائه العادل.

 واعرب عن اعتقاده ان القضاء سيطبق القانون والعدالة بحق أي شخصية سياسية كانت او عشائرية لانها جريمة كبرى يندى لها جبين الانسانية.

 يذكر ان لجنة العشائر النيابية كشفت انها حصلت على قائمة اسماء تضم 150 شخصا ارتكبوا مجزرة سبايكر في مناطق من محافظة صلاح الدين وتكريت.

وقال عضو اللجنة منصور البعيجي إن اللجنة حصلت على قائمة اسماء ممن ارتكبوا جريمة سبايكر، مبينا ان القائمة تتضمن ايضا الآليات التي تم بها حفر المقابر الجماعية في صلاح الدين واوقات وتواريخ كل جريمة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here