كشفت لجنة السياحة والآثار النيابية ،الجمعة ، عن وصول اعداد القطع الاثرية التي سرقها الامريكان من العراق  الى اكثر من 30 الف قطعة اثرية تعود الى مختلف الحقب الزمنية التي حكمت العراق .
وقال مقرر لجنة السياحة حسين الشريفي في تصريح صحفي انه ” في عام 2003 عندما دخل الاحتلال الامريكي للعرق تركوا كل شي وسيطروا على اماكن الاثار والمتاحف في العراق ومنعوا اي احد من الاقتراب اليها وبعد انتهاء عمليات السلب والنهب اختفت الاثار “.
وأضاف انه “بعد ان سارت الحكومة العرقية في التشكيل واستقرار العراق بدأت المطالبات باستعادة الاثار العراقية المسروقة من قبل الجانب الامريكي الا ان عددها لا احد يعرف به “.
وأفاد ان ” اخر الانباء التي وصلت وبعد التدقيق تبين ان  اكثر من 30 الف قطعة اثرية سرقها الجانب الامريكي وتوجد حاليا في واشطن  تعود للسلالات البابلية والاشورية والاكدية وغيرها من الحقب الزمنية “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here