كنوز ميديا/ كشف مصدر مطلع، اليوم الخميس، ان رئيس البرلمان سليم الجبوري سيعقد اجتماعاً مع عدد من نواب محافظة الانبار لبحث عملية تحرير المحافظة من داعش. 

وقال المصدر ان “الجبوري، سيعقد اجتماعاً بمنزله مع نواب محافظة الانبار ومسؤولين آخرين، لبحث قرار مشاركة الحشد الشعبي من عدمه في عملية تحرير محافظة الانبار”. ورجح المصدر ان يكون القرار بشأن مشاركة قوات الحشد الشعبي في تحرير محافظة الانبار من تنظيم داعش الارهابي بـ “الإيجابـي”. 

يذكر ان نواب محافظة الانبار، عقدوا اليوم اجتماعاً لبحث الموقف من مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير المحافظة.

وكانت الحكومة المحلية في الانبار قد ناشدت أمس الاربعاء، الحشد الشعبي بالمشاركة في العمليات العسكرية الدائرة في المحافظة التي تشهد، وخاصة مركزها مدينة الرمادي تطورات عسكرية متلاحقة اثر تمدد ارهابيي داعش على اجزاء من المدينة واعدامهم لعشرات المدنيين العزل.

فيما ناشد النائب عن الانبار محمد الكربولي هو الاخر قوات الحشد الشعبي بالمشاركة في تحرير الانبار كما دعا شيخ مشايخ عشائر الدليم  ماجد السليمان 

 الحشد الشعبي إلى الدخول للانبار والمساهمة في تحريرها ، محذرا من كارثة إنسانية تنتظر أهالي الانبار في الأيام القادمة إذا استمرت ” مكابرة”  رجال الانبار بإمكانية دفع الضرر عن الانبار وعدم الحاجة للحشد الشعبي .

السليمان دعا الانباريين إلى وحدة الموقف تجاه داعش الارهابي وعدم تكرار تجربة الموصل وتكريت التي خرجت منها القيادات إلى عمان واربيل وتركت الناس توجه بطش داعش واهانة التهجير .

من جانبه أكد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه بالجالية العراقية في الولايات المتحدة اليوم ان “الانبار تتعرض لضغط كبير من الدواعش “مخاطباً أهالي الانبار”أنني لن اتخلى عنكم وسأقف معكم وان الانتصار سيكون للعراق والعراقيين”.

كما أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي وصول امدادات عسكرية الى قيادة عمليات الانبار، داعيا “العبادي الى قطع زيارته الى الولايات المتحدة” نظرا للتطورات الامنية في الانبار. t.f.r

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here