كنوز ميديا _ نقلاً عن موقع أشرف نيوز

 

كشف عضو في لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، أن اللجنة ستبدأ اليوم الأحد بمناقشة موضوع تواجد منظمة خلق الإرهابية في العراق، مشدداً على أن بقائهم في العراق يشكل خطراً على أمن البلاد.

وقال عضو اللجنة صباح الساعدي في تصريح لمراسل موقع “أشرف نيوز”، إن “لجنة الاأن والدفاع النيابية ستعقد، صباح اليوم، اجتماعا خاصا لمناقشة موضوع تواجد منظمة خلق الإرهابية على أرض العراق”.

وأضاف النائب الساعدي ان “الاحداث الاخيرة التي مرت على العراق جعلت الكثير من السياسيين يتناسى خطر تواجد منظمة خلق على أرض العراق”، مبيناً أن “هذه المنظمة لعبت دوراً كبيراً في إراقة دماء العراقيين”.

وكانت معلومات أمنية مسربة كشفت عن لقاء سري في أحد القنصليات الأوروبية بمدينة أربيل –عاصمة إقليم كردستان العراق– ضم كبار المسؤولين عن منظمة خلق الإرهابية وممثلين عن تنظيم “ داعش” بالإضافة إلى خبراء من جهازين أمنيين عربيين معاديين لسياسات بغداد.

وأضافت المصادر في تصريح لمراسل موقع أشرف نيوز، أن اللقاء الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تناول معلومات إستخباراتية حصلت عليها منظمة “خلق” عن أهداف لاغتيال وزراء وسياسيين وقادة الجيش العراقي وكتائب الحشد الشعبي.

كما قدمت الحركة قائمة لممثلي تنظيم “الدولة” تضم أسماء 24 شخصية عراقية بارزة من بينها خالد العبيدي ومحمد سالم الغبان والفريق الركن رياض توفيق والفريق الركن أنور حمة أمين والفريق الركن خورشيد رشيد وفاضل برواري والرائد شاكر جودت.

يشار إلى أن الحكومة العراقية باشرت بالتنسيق مع الأمم المتحدة، في (17 من شباط 2012)، بنقل سكان (مخيم العراق الجديد) معسكر أشرف سابقاً، الذين يبلغ عددهم نحو 3400 شخصا، إلى مخيم الحرية قرب مطار بغداد غرب العاصمة، على دفعات، في أول عملية نقل لعناصر مجاهدي خلق خارج محافظة ديالى منذ نيسان من العام 2003.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here