كنوز ميديا _ نقلاً عن موقع أشرف نيوز

 

أكدت كتلة الصادقون النيابية، الاحد، عن وجود تواصل واجتماعات دوري مجاهدي منظمة خلق الإرهابية و قيادات تنظيم “داعش” الإجرامي في اربيل.

وقال رئيس الكتلة النائب حسن سالم إن “مجاهدي خلق ارتكبوا جرائم كبيرة بحق الشعب العراقي في حكم النظام البائد، وعلى الحكومة أن تكون حازمة معهم”، مطالبا “الحكومة بتقديم شكوى في المحاكم الدولية بالضد من “مجاهدي خلق” لما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب العراقي”.

وأشار سالم إلى “وجود اجتماعات دورية وتواصل مستمر بين “مجاهدي خلق الإرهابية” وقيادات داعش في اربيل”، مبينا أن “الاجتماعات تروم تنفيذ مخططات اغتيال وتصفية للرموز الوطنية وقيادات فصائل المقاومة والحشد الشعبي”.

وأضاف، “طالبنا رئاسة مجلس الوزراء ومجلس النواب بطرد “مجاهدي خلق الإرهابية”، لان بقائهم يعد خرق للدستور، وذلك لما ارتكبوه من جرائم كبيرة ازاء العراقيين سابقا وحاضرا”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here