كنوز ميديا _ نقلاً عن موقع أشرف نيوز

قال السياسي المستقل جمعة العطواني، أن أزلام نظام البعث المقبور وتنظيم داعش الإرهابي ومنظمة خلق الإرهابية ينسقون مع المخابرات الأمريكية في تحركاتهم، معتبراً أن اجراء لقاءات في اربيل بين قادة منظمة خلق الإرهابية وداعش والبعث ليس جديداً.

وأوضح العطواني في تصريح لمراسل موقع “أشرف نيوز”، إنه “لازالت تلك الاطراف تتابع وبدقة عن القيادات الشبحية غير الظاهرة للاعلام من قيادات المقاومة الاسلامية”، مضيفاً أنه “حتى ان قوات الدلتا الامريكية التي وصلت الى الكويت مؤخرا وهي قوات مختصة بالاغتيالات ولهذا اتصور ان الانتصارات التي حققتها فصائل المقاومة والحشد الشعبي ستحرك هذه الاطراف – داعش والمنافقين والامريكان للقيام بعمليات انتقام من الحشد وفصائل المقاومة.

واعتبر السياسي المستقل جمعة العطواني إن عمليات الاغتيال “هي سمة بارزة في حركة المنافقين لأن لمهم تاريخ أسود في الاغتيالات وتصفية الحسابات السياسية”.

وبشأن تأخر إخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية من العراق، كشف العطواني عن وجود ضغوطات كبيرة تواجها الحكومة العراقية من قبل أمريكا والغرب لمنع إخراج عناصر المنظمة من معسكر ليبرتي، مضيفاً أن “الحكومة العراقية تحاول أن تقف موقفا وسطيا فهي تحتجز بعضهم من جانب ومن جانب أخر لا تمانع من بقائهم في العراق”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here