كنوز ميديا _ نقلاً عن موقع أشرف نيوز

أكد النائب عن محافظة الموصل وعضو التحالف الكردستاني ماجد شنكالي، تأييد حكومة الاقليم لقرار الحكومة الإتحادية في إخراج منظمة خلق الإيرانية الإرهابية من العراق، نافياً وجود اجتماعات بين تنظيم داعش وقيادات منظمة خلق في اربيل خلال الأشهر الماضية.

وقال النائب ماجد شنكالي في المعلومات التي تحدثت عن لقاء بين منظمة خلق وداعش في اربيل لمراسل موقع “أشرف نيوز”، إن “هذه المعلومات لا صحة لها وهي بالتأكيد تريد ان تشوش على التقارب الموجود بين حكومة المركز والإقليم وأكدنا في القيادة الكردستانية على دعم حكومة العبادي في مواقفه ومنها إخراج عناصر منظمة مجاهدي خلق”.

وعن موقف القيادة الكردية بشأن منظمة خلق الإرهابية، قال عضو التحالف الكردستاني “نحن نريد أن تطبق القوانين الخاصة بالأمم المتحدة على هذه المنظمة، وهذا لا يتنافى مع قرار الحكومة العراقية بإخراجهم وتوطينهم في بلد ثالث”.

وأضاف النائب ماجد شنكالي “إذا كانت الحكومة لا تستطيع تلبية حاجات عناصر منظمة خلق الإيرانية فلا سبيل أمامهم إلا الخروج من العراق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here