كنوز ميديا _ نقلاً عن موقع أشرف نيوز

أكد رئيس كتلة حزب الدعوة الإسلامية تنظيم الداخل، النائب علي البديري، أن منظمة خلق الإرهابية تزود عصابات داعش الإجرامية معلومات استخباراتية عن القوات الأمنية وبمساندة الكيان الصهيوني الداعم لها.

وقال البديري في تصريح نقله مراسل موقع “اشرف نيوز” أن نواب التحالف الوطني في مجلس النواب قدموا طلباً رسمياً إلى الحكومة لطرد منظمة خلق الإرهابية وتخليص العراقيين من شرهم ومكرهم .

وأضاف رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل، إن خلق منظمة استخباراتية صهيونية زرعت في زمن النظام المقبور لتدمير النسيج العراقي وكان لها دور اجرامي في قمع انتفاضة الشعب العراقي ضد الظلم والطغيان عام 1991 كما تفننت بعمليات قتل الأبرياء العزل.

وأوضح البديري إن منظمة خلق مستمرة في أعمالها الإجرامية بحق الشعب العراقي من خلال دورها الاستخباراتي في تزويد المنظمات الإرهابية بالمعلومات، داعياً الحكومة إلى إتخاذ قراراً شجاعاً في طردهم من العراق لتثبت جديتها في إحلال الأمن وحرصها على أرواح الأبرياء العزل.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here